تنويه

تم غلق المدونة بشكل نهائى بعد الثورة
والانتقال الى المدونة الجديدة
مدونة اقرأ كى أحيا

http://M-Monier.blogspot.com

الصفحات

السبت، 5 سبتمبر، 2009

العدو الحقيقى ودرع المقاومة العربى والاسلامى

بسم الله الرحمن الرحيم
ظهرت فى الاونة الاخيرة موجة غريبة من الهجوم على الشيعة وعلى حزب الله وايران
من قبل أجهزة الدولة وأيضا الدعاة والمشايخ
وانساق الكثير من الشباب وراء تلك الموجة وللاسف انا كنت واحد منهم
الناظر فى الامر يجد الامر غريب خصوصا من ناحية التوقيت
فأن الشيعة لم يظهروا بالامس القريب وانما هم موجودون منذ زمن بعيد
لكن تلك الموجة للمتابع للامر ظهرت فى اعقاب نصر حزب الله على الكيان الصهيونى فى الحرب الاخيرة وبدء تطور ايران من النواحى الداخلية وايضا سعيها لامتلاك قوة مشروعة لها
وجدنا اجهزة الاعلام العربية والانظمة الحاكمة وجهت طاقتها لمهاجمة حزب الله والتسويف بالنصر الذى حققه
وايضا تجاوز الامر الى ان لفقوا لهم تهم
وأخرها قضية خلية حزب الله
قبل ان يتهمنى أحد بعدم الانتماء لمصر والخيانة
فانى الاولوية عندى هى مصر ثم كل شئ يأتى بعدها
لكن العملية مفضوحة اكتر من اللازم
فالنظام المصرى باجهزته
الامنية والقمعية والاعلامية والدينية
وجه طاقته لمحاربة حزب الله
تنفيذا للاجندة الامريكية الصهيونية التى يتبعها والتى ترغب فى أثارة مشاعر الضغينة لدى الشعب المصرى
تجاه أخواننا فى حزب الله
طب نحلل الموضوع بهدوء
حزب الله أولا
عربى مسلم
قد يختلف البعض معى على كلمة مسلم
لكن سنرجع مع بعض للاصل
الشيعة اغلب طوائفهم يوحدوا بالله ويؤمنوا برسوله
انا لا ادافع عن عقيدتهم البتة بل وأعلم ان هناك أخطاء قاتلة فيها
ونحن بالتالى بالنسبة لهم كأهل سنة لدينا أخطاء بالنسبة لهم
أذن فهم يوحدوا بالله يؤمنوا بالرسول كل المخالفات التى ستدعيها أعلمها بل وكنت أيضا اقولها مثلك وابحث فيها
لكن الان ليس وقت عراك مع الشيعة فالمفروض ان نتحد كعرب ومسلمون ضد العدو الحقيقى
الذى يسعى لاشعال النزاع بيننا وبينهم العدو الذى حارب اخواننا فى لبنان وفى غزة وفى العراق وفى أفغانستان وفى الصومال
العدو المتمثل فى الحلف الامريكى الصهيونى الذى يتبع النظام المصرى أجندته
ويطبقها
طبعا من أجل الحفاظ على بقائه فى كرسيه وعرشه
هذا بالنسبة للنظام المصرى فقد تفهمنا موقفه فهو يقاتل أخواننا من أجل مصالحه الشخصية
اما المشايخ والدعاة فأمرهم عجب كأن مشكلة الشيعة ظهرت البارحة فأننا وجدنا دعواتهم تتزايد على حزب الله وخطب كاملة فى الشيعة
للاسف هذا لايصب فى مصلحة الامة العربية والاسلامية فى شئ البتة وانما يصب بالاساس فى مصلحة الحلف الامريكى الصهيونى الذى من مصلحته تقاتل المسلمون
ومن العجب مارأينه أبان حرب لبنا الاخيرة من بعض المشايخ من يقول (أتركوهم كفرة يقتلون كفرة)
ولا حول ولا قوة الا بالله
من قال ان الشيعة كفرة من له الحق فى أن يكفر رجل موحد بالله ومؤمن برسوله فى الاساس
لا نعلم وانما هذا يدعوننا الى ان نقول لعلمائنا اتقوا الله فى اخواننا العرب والمسلمون المجاهدون فى سبيل الله ضد الصهاينة
والله لولاهم لكانت جيوش الصهاينة وصلت القاهرة وغيرها لانهم هم حماة المسلمون والعرب المحيطون بالكيان الصهيونى المؤرقون نومه دوما
وانتبهوا ان العدو الحقيقى هم اليهود أشد الناس عداوة للذين أمنوا
انتبهوا ولا تخلطوا الحقائق ببعضها

فوالله ان السيد حسن نصر الله أقرب الى الف مرة ممن يصافح الصهاينة ويقبلهم ويجلس معهم
يتفاوض
أتقوا الله فى أخواننا العرب والمسلمون الذين تسفك دمائهم وتشرد نساؤهم واطفالهم
وانتم تكتفون بالدعاء وسب أخواننا المقاتلون فقط
ان لله وان اليه راجعون
هذا بالنسبة لقضية حزب الله
اما عن ايران فالحديث بسيط للغاية أيران تلك الدولة التى بها 20 مليون مسلم سنى
والباقى شيعة اغلبهم معتدلين للغاية
ضربت مثال رائع للجمهورية الاسلامية ومثال جيد الى حد ما فى الديمقراطية
وان كان لنا عليها بعض التحفظات الا انها خطوة فى سبيل تحقيق الديمقراطية كاملة
جمهورية تسعى لان تصبح دولة عظمى
هل فى هذا خطأ؟؟؟
بالطبع فأن تكون ايران دولة عظمى لهو خطر شديد على مصالح الصهاينة والامريكان ى المنطقى فستصبح حائط الصد وايضا ستصبح خطر على عروش الحكام العرب
الذين سيروا تجرة ديمقراطية ناجحة وقوة اسلامية ضاربة موجود فى المنطقة تهدد استبدادهم وفسادهم واسئثارهم بالحكم
وتثير الشعوب عليهم مطالبة بالديمقراطية والحق والقوة
انا لا اجد اى خطا فى حق ايران الحصول على سلاح نووى
للاسف الانظمة العربية الفاسدة والمجتمع الدولى يرى فى هذا خطأ ليس تخوفا على أمن الشعوب والا كان نزع السلاح النووى للكيان الصهيونى منذ زمن
لكننا اعتدنا انهم يكيلوا بمكيالين فى مايخص المسلمون والعرب
هذا معتاد منهم للغاية لذا وجدنا البغضاء بين النظام المصرى وايران
للاسف
يحكمنا نظام لهو أقرب للصهيونية منه للاسلام والعروبة
نظام يشترى بقائه على كرسيه بود العدو الامريكى الصهيونى كاذبين على شعبنا
بأن تملك ايران للسلاح النووى سيمثل خطر على المنطقة
طبعا نسأل سؤال بسيط من الخطر القائم الان على المنطقة
اليس الحلف الامريكى الصهيونى الذى يحطم بلاد العرب والمسلمين
هل علمتم مافى الغيب وعلمتم ان ايران ستهددكم
الا ترون ان الخطر الرهيب بالمنطقة وجود الكيان الصهيونى والامريكان
وليست تلك الدولة المسلمة
طبعا هذا ناتج ولاء هؤلاء الحكام للصهاينة وتنفيذ أجندتهم
نقول لهم أفلا تعقلون وترون
وفى النهاية نقول ان العدو الحقيقى هو من يقتل أخواننا فى فلسطين والعراق وافغانستان والصومال ولبنان
العدو الحقيقى من يستنزف خيرات شعوبنا ويحولها الى حطام العدو الحقيقى هو من يجند شبابنا ضد الامة
العدو الحقيقى هو الحلف الامريكى الصهيونى وعملائه فى المنطقة من الانظمة الحاكمة

4 التعليقات:

غير معرف يقول...

الحمد لله انت غيرت وجهة نظرك اخيرا يا منير بجدا انا مبسوطه جدا وكمان المقاله اكثر من رائعه دعاء جمال الدين

غير معرف يقول...

مش غيرتها اوى اوى انا مازال عندى مشاكل عقائدية مع الشيعة كتير دينية لكن الوضع السياسى يحتم علينا هذا

غير معرف يقول...

طبعا كلنا اكيد معترضين على حاجات كتير وعقائد كتير ....
بس أكيد لما تحصل مشكله او مصيبه لازم ساعتها نتجمع مهما كانت أفكارنا واختلافنا احنا في النهايه بيجمعنا دين واحد......
ومش هنسى أكيد موقفهم في لبنان اثناء اعتداء اسرائيل.. لاني ساعتها كنت فخوره بانتسابهم للاسلام...لانهم ماكانوش زي كتير مننا جبناء...
أما عن السلاح النووي وايران....فربنا يوفقها ايران في طريقها ... ومش غلط لما يبقى عندي قوه اهدد بيها أعدائي ويخافوا مني... ماهو اكيد رغم كل اللي بتنادي بيه سيادة الاممم المتحده والحلف الاوربي من فرض العقوبات الدوليه على ايران تقدر تعمل حاجه؟؟؟؟...مجرد كلام مش قادره تعمل اي حاجه لايران...
واحنا هنا في مصر نقدر نكون عندنا سلاح نوووي نهدد بيه اي عدو متربص وما أكثرهم....

walaa saad

السلفى يقول...

السلام عليكم

حياك الله أخى منير

بصراحه صدمنى مقالك فى الدفاع عن الشيعه و عن حزب اللات

لن أقول لك غير كلمه واحده و سوال واحد أرجوا الاجابه عليه ..؟؟؟

هل ترضى أن تضع يدك فى يد اليهود ..؟؟



لكن هل ترضى أن تضع يدك فى يد من يسب اصحاب رسول الله ,, و من يحرف القران

أخى العزيز أنت تتكلم عن جميع طوائف الشيعه هذا خطأ

ان أتكلم عن حزب الات من الذى يقوده

هو نصر الات , ذالك الشيعى الامامى الاثنا عشرى قبح الله وجه و لعنه الله عليه ذلك الكافر الكذاب الخبيث محرف القران و سباب الصاحبه

أترضى أن يخرج علينا ذلك الكافر و يقول على قناته قناه المناره

دعاء جبتى قريش و هو دعاء صنمى قريش

لإغذا أين التوحيد

أترضى أن يخرج علينا بدعاء ( عليا هو ممطرنا و هو مغيثنا و مخرجنا من القبور )
أين التوحيد
أترضى أن يخرج علينا فى قناته التى تبث من مصر
ويقول ( القران محرف و نقله إلينا كفره قريش ) و أخفوا قران فاطمه رضى الله عنهم جميعا

هل ترضى ..؟؟

لو كنت دست عقيدته الشيعه بالفعل كما تدعى ,و لما كنت دافعت عنهم إلى فى حاله إنتمائك للإخوان المسلمين فى مصر ,
او لحركه حماس و كتائب القسام
الذين قتلوا أخوتهم فى الله يقولن اشهد أن لا إله الا الله فى المسجد

إنصح الاخوان المسلمين
بأن يقرأوا كتب شرح العقيده الطحاويه و يقراوا الفقه و الحديث
و جهادوا فى سبيل الله حق الجهاد و يقيموا سنه نبى الله فى كل كبير و صغير ,, و إن كان ليس فى ديننا كبير و صغير فكل الدين سواء
تعلموا قبل أن تتكلموا
أسف على لهجتى الحاده معك
لكن سوف تتذكر كلامى عندما تخرج نفسك من وهم الثوره و القيام على الحاكم و الخروج عليه

إقرأ الموسعه الميسره فى التاريخ الاسلامى

و أنت تعرف أنه لن ينجح خروج قطع ,..؟؟

استغفرك ربى و أتوب اليك ,,
فانصحك و أقول لك أقم عقيده الولاء و البراء ,
و لا تنصر أعداء الله حزب الشيطان ألا إن حزب الشيطان هم الخاسرون
هم وأخوتهم من النصارى و اليهود كلهم وجهان لعمله واحده

بدأت أفقد أعصابى من مقالتك لكن و الله أنى أطبق حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم
إنصح اخائك ,, و حق المسلم على المسلم ست
إذا استنصحه اصطنح له و نصحه
و جزاك الله خيرا

إرسال تعليق