تنويه

تم غلق المدونة بشكل نهائى بعد الثورة
والانتقال الى المدونة الجديدة
مدونة اقرأ كى أحيا

http://M-Monier.blogspot.com

الصفحات

الأربعاء، 27 يناير، 2010

وطن وكرة ومبارك بيه !!!





اللى بنى مصر كان فى الاصل باك شمال ..وعجمى
على رأى على الحجار.تيت راديو


حالة غريبة اوى رصدناها فى الشارع المصرى ابان تصفيات كأس العالم
ومعركة الجزائر الكبرى اللى خوضناها
واللى هما ربحوها بالخيانة بالتعاون مع أم درمان اللى دست السم لمنتخب مصر
والمنوم للامن السودانى حتى يستطيع علوج الجزائر الاستفراد بالمشجعين المصريين

ثم استكملوها مع نتائج الجيش المصرى أقصد المنتخب الوطنى فى انجولا لا وايه
هنقابل تانى الجزائر (ايوة بتوع ام درمان ) والشعب بيقول ان شاء الله هنظبطهم
وكنت ماشى فى الشارع بعد ماتش الكاميرون والناس بتهنى بعض وواحد بعديها بيقولى هو مصر عملت ايه
قلتله مصر مالها ياحاج ؟؟؟
قالى عاملة ايه ؟؟؟
قلتله هى كويسة بتسلم عليك
بصلى كدة شزرا وقالى الماتش عملنا فيه ايه؟؟
قلتله نجحنا الحمد لله وجبنا 3 اجوان يابا
قالى ايوة كدة خلينا نعلم الجزائرين الادب
شعب اختزل وطنيته كلها فى ماتش كرة والثأر من العيال بتوع الجزائر
أمة أصبحت قضيتها وهمها الاكبر هو ان نوصل لكأس العالم
وان نأخد كاس افريقيا
لا والادهى افتح الراديو الاقيه كله اغانى وطنية وبتاع
واسمع الست شادية تشدو برائعتها ياحبيبتى يامصر
لا واستغربت لم كنت على القهوة وسمعتهم مشغلين
الله اكبر بسم الله بسم الله
حررنا بلدنا بسم الله بسم الله
بأيدين ولادنابسم الله بسم الله

انا قولت فى نفسى هو احنا عبرنا تانى ولا ايه
وايه الناس ماشية يهنوا بعضم واللى ماعرفهوش ويقولى الف الف مبروك اقوله على ايه يقولى مصر كسبت

أمة بلا قضية

تذكرت كدة فى لحظة تامل الرئيس الراحل ربنا يرحمه ويبشبش الطوبة اللى تحت راسه
جمال عبد الناصر
وتذكرت مافعله فى مصر
تذكرت ماحكاه لى أبى وصديقى ومعلمى وليد خيرى وماقراته فى الكتب المحترمة

فجمال عبد الناصر جعل المصرييون بعد الذل والسخرة فى سلطان الاتراك والبشوات والبهوات

يحصلون على تعليم مجانى ثم هناك قطاع عام مما يوفر للمصريون وابنائهم فرص عمل مضمونة بعد التخرج
وغير كدة لهم تأمين صحى ومعاش وضمان اجتماعى كامل
وهناك جمعيات استهلاكية ودعم كامل من الدولة للسلع الغذائية فبالتالى وفر للمواطن ابسط حقوقه كانسان
-طبعا مش هنتكلم عن الحرية السياسية لان عبد الناصر مش ملاك نازل من السما
وكما اللى كان متضرر من احوار ده الجماعة بتوع السياسة
وانا بصراحة مقتنع ان نبدا الفرد كان لازم فى الفترة ديه-
ثم بنى فى المصريين اعتزاهم بأمتهم وهويتهم العربية فجعل للمصريين قضية وهم دائم يحمله ويتحمله ويناضل من اجله وراينا هذا فكما يقول صديقى وليد خيرى "لقد حول عبد الناصر مصر من وطن الى تنظيم جماهيرى من اجل قضية يناضل فى سبيلها "
وعاشت مصر قلب وطن عربى تمثل طليعته
وتحارب فى سبيل حريته
من اجل حرية ووحدة واشتراكية 

ثم انهار هذا النظام على يد المرحوم الساداات واكمل مبارك المسيرة
فلقد جردوا الشعب اولا من حقوقهم الطبيعية فالتعليم أصبح مأساة بكل المقاييس وارتفعت المصاريف واصبح التعليم عبئا
على كل بيت مصرى والقطاع العام تم بيعه وخصخته وتسريح من به من عمال
ثم الادهى من هذا قوانين التأمين الصحى التى يشرعون بها من اجل القضاء على صحة المواطن
الغاء الدعم عن الكثير من السلع التموينية واخرها اعلان الغاء الدعم من على رغيف العيش ويصبح سعره بريال مع بدء يوليو المقبل

واعظم تلك الامور التنصل من هويتنا فبالرغم من الكلام المعسول الذى نسمعه من النظام وطراطيره من ااننا حماة العروبة
واننا ادينا للعرب الكتير
ودعوات لا للقومية وخلينا نلتفت لنفسنا شوية
قال يعنى 29 سنة من الحكم ماكنش عندنا الوقت اننا نلتفت لنفسنا فيهم :)
طبعا رأينا مواقف النظام اللى زى الزفت من غزة ومن المقاومة فى لبنان وفى غزة
وتعاون شديد مع الصهاينة فى تجويع المقاومة ومحاصرتها ونبذها
طبعا غير  اننا أصبحنا بالواقع تحت حكم نظام صهيونى
اذن فنظام مبارك جرد الشعب من متطلباته الاساسية فأصبح الشعب طوال اليوم يتشقلب ويعمل العجب العجاب من اجل
لقمة العيش وضمان انها ستستمر فى يده الى الغد
وجرد النظام مصر من القضيىة فأختزل كل القضية فى كلمتين يرددهم بلا ملل
الامن القومى والسيادة
واصبح الشعب المصرى بلا مأكل ولا مشرب ولا وظيفة ولا تأمين صحى ولا قضية
فاصبح الجميع يدور فى الساقية
-طبعا عدا اعضاء الحزب الفاسد واعوانهم فى السياسة والاقتصاد الذين يبرطعون ف اموال الشعب كانها تركة أبوهم-
يتمنون ان يرجعوا ذوى هوية يتمنون حقا ان يحبوا وطنهم الذى طالما حطمهم النظام الحاكم بانتهاكات فى اقسام البوليس وتركيع المواطن للشرطة وامن الدولة واجبرهم على الذل والهون امام أحقر أمين شرطة 

لذا وجدنا تلك الصورة فى المبارايات فقد كنا فى ماسبق نحيى اى فريق عربى يحقق انجاز او اى عالم عربى يحقق انجاز ونتفاخر به
فترأى للنظام  الحاكم فى مصر ان يضرب القومية العربية بموضوع الجزائر والذى انا أظن انما ها فعلا مرتب له لضرب النزعة القومية

المصرييون يفرغوا حبهم الحقيقى لمصر فى الانجازات التى نحققها بعد تجريده من القضية وحمل هم امته والرقى بها
لذا نجد المصرييون فى اشد فرحة لهم بماتشات الكرة التى تمثل انتصار لاسم مصر
ياللاسف على ماضيعه وانتهكه منا مبارك بيه ياللاسف على شعب كانت تحمل هم امة ووطن اصبحت اليوم تحمل هم ماتش الجزائر
وأقول فى النهاية ان السبيل الوحيد هو مقاومةهذا النظام الذى نزع من المصريون ادميتهم ومصريتهم وعروبتهم وتاريخهم
احمد بيه عز عايزنا نسمح بتجارة الاثار
المقاومة هى الحل

يجرى ويت