تنويه

تم غلق المدونة بشكل نهائى بعد الثورة
والانتقال الى المدونة الجديدة
مدونة اقرأ كى أحيا

http://M-Monier.blogspot.com

الصفحات

الجمعة، 11 يونيو، 2010

متابعة أخبار قافلة فك الحصار عن غزة واللجنة الشعبية لفك الحصار


أخوانى والله يعز علينا جميعا ان ترجع القافلة المصرية أدراجها

لكن الامر

كالاتى فلقد رفض اعضاء القافلة أن يستئذنوا الصهاينة فى دخول اراضى العرب والمسلمون

ولما أخبرهم الجانب المصرى صراحة ان دخولهم مرهون بموافقة الصهاينة عز ذلك عليهم بشدة وفضلوا العودة على ان يتذللوا للصهاينة من أجل دخول الاراضى العربية




فى اتصال الان مع ضياء الصاوى أحد المنظمين للقافلة وامين اتحاد شباب حزب العمل
أكد على ان اغلب المتضامنين مازالوا معتصمين امام المعبر
وقال أن الامن المصرى أخبرهم انهم فى انتظار موافقة الصهاينة على دخولهم لقطاع غزة
وان هناك قافلة اخرى وصلت المعبر من محافظة القليوبية يقودها احد أعضاء مجلس الشعب وتحمل مساعدات غذائية وتم منع الاقفلة من الدخول وخيروهم اما الدخول من معبر كرم ابو سالم او العوجة او الرحيل
وكذب ضياء الصاوى الاخبار الواردة عن انسحاب اى من التيارات المشاركة فى القافلة وأكد ان الانسحابات فردية لمشاكل خاصة


كما كذب الانباء الواردة عن اعتقال اى من المشاركين فى القافلة وكذب النبأ القائل بتهديدهم بالتفريق بالرصاص المطاطى

10:20


أخر الاخبار من عند معبر رفح فى حوار بين المعتصمين هناك ومع الامن المصرى أخبروهم
ان الجانب المصرى والحانب الفلسطينى ليس لديهم مشكلة فى دخولهم
لكن الجانب الصهيونى هو الرافض
وتقول الناشطة ميحة قرقر والناشط ضياء الصاوى من حزب العمل المصرى ان
هذا يثبت ان معبر رفح مغلق ولاصحة للاقاويل المنتشرة بفتحه
كما علمنا ان هناك 3 قوافل أخرى وصلت الى معبر رفح او فى طريقها
وهى قالفة من اليونان وقافلة من الجزائر وقافلة من مدينة بنها المصرية
وعلمنا ايضا ان المساعدات الغذائية لايتم ادخالها قط للقطاع
تابعوا معنا
9:40
11:40
السبت

لا حول ولاقوة الا بالله

عدنا من جديد وننشر تكذيب لبعض الاخبار الحقيرة التى أستهدفت النيل من تيارات معينة مشاركة فى القافلة فكما أشار البعض الى أنسحاب الاخوان المسلمون وانسحاب اعضاء حزب العمل ويبدو ان أحد التيارات يريد تصفية خلافات شخصية مع الاسلاميين

فى أتصال منذ قليل مع وفد حزب العمل الذى يضم حوالى 20 شخصا

على رأسهم الدكتورة نجلاء القليوبى زوجة المجاهد الاسير مجدى حسين والدكتور مجدى قرقر والاستاذ شريف عبد الحميد وضياء الصاوى أكدوا انهم مازالوا منتظرين ولكنهم ذهبوا لشراء بعض الاغراض من العريش وانهم فى غضون نصف ساعة سيكونون أمام المعبر مرة أخرى

وبسؤالهم عن خبر انسحاب الاخوان المسلمون نفوا هذا نفى قاطع وقالوا ان ن رجع افرارد من كل تنظيم وليس هناك أنسحاب لتيار كامل وانما انسحابات فردية لظروف الامتحانات ومشاكل شخصية اخرى

هذا ونأسف لما حدث من بعض التيارات فى محاولة لتصفية خلافاتهم مع الاسلاميين

ونؤكد مرة أخرى ان الاغلب من المشاركين مازالوا معتصمين أمام المعبر حتى السماح لهم بالدخول

كما ننفى خبر رفض استقبال أخواننا فى حماس استقبال الوفد المصرى فبأتصالات مع قادة حماس اكدوا انهم على استعداد تام فى استقبال القافلة






قبل قليل قام الدكتور محمود الزهار بالاتصال مع مئات المتضامنين من كافة أطياف الشعب المصري وشخصيات ومعارضة وتحدث ايضا مع الدكتور اشرف بيومي والدكتور عبد الحليم قنديل وثمن جهودهم وقال لهم نحن نرحب بكم هنا في غزة مع اهلكم وابناء امتكم وانتم في القلوب قبل ان تكون في غزة واملنا بكم من اجل فك الحصار عن اهلنا في غزة ...
لذلك فلنتضامن معهم ولنرحب بهم ونقول في حقهم كلمة وفاء وحب ..
الجمعة الساعة 09:30 مساءً


 أخر تحديث الساعة 9 و 36 دقيقة :::::: قرر اعضاء القافلة الاعتصام حتى غدا صباحا امام المعبر حتى يتمكنوا من الدخول جميعا سواء اصحاب البطاقات او جوازات السفر ...أما من لن يستطيع الاعتصام حتى الصباح بسبب ارتباطات هامة كالامتحانات فقد قرروا العودة الى القاهرة و انطلق اول اتوبيس عائد الى القاهرة بالفعل





فى تكذيب فاضح لما يردده الأمن المصرى
أنباء من قبل مصادر بحركة حماس، من بينها مشير المصري، النائب في المجلس التشريعي، والذي أعرب عن استعداد الحركة لاستقبال الوفد.

وفى الوقت ذاته أعلنت قناة الأقصى التابعة لحركة حماس في شكل تنويه وخبر عاجل استعدادها وانتظارها للوفد الشعبي المصري


الجانب الفلسطيني يتفاجئ بضخامة عدد المشاركين في القافلة و يطالب بإعطائهم فرصة لترتيب اماكن لكل هذا العدد..و مبدأئيا هم مستعدين لاستقبال 50 شخص تقريبا الان و هذا العدد يقارب العدد الذي يحمل جوازات سفر



عاجل..الآخوة قرروا الاعتصـــــــــــام للصباح 
دعواتكم





7:47 مساءاً

مجدداً فى اتصال هاتفى من ضياء الصاوى أحد المنسقين للقافلة أفادة لـ مدونة نيوز فلسطين:

أن عضوين من القائمين على القافلة وهما كل من عبد الجليل مصطفى وعمر عبد الله قاموابالاجتماع مع غازى حمد وأخبرهم أنهم غير مستعدين للاستقبال المشاركين بالقافلة الآن وقال لهم ان ياتوا الأسبوع القادم وسط حالة من الاستغراب والذهول من قبل المشاركين بالقافلة منذ لك الامر حتىبعضهم لايصدق ذلك الامر ويطلبنوا رقم الدكتور غازى حمد للاجل الاتصال به 









عاجل وخطير >>>>

الأمن المصري يزعم ويقول للمشاركين نقلا عن رئيس هيئة المعابر والحدود فى قطاع غزة
الدكتور غازى حمد أن المشكلة فى الجانب الفلسطيني من المعبر وانهم مش مستعدين للاستقبالكم
لذلك نرجو منكم وفوراً اى حد يعرف
رقم الدكتور غازى حمد تزودنا به للضرورة للاجل تحويله الى القائمين على القافلة ويضعهم هو فى صورة



لساعة13 :7

هناك بعض الافراد يتفاوضوا الان مع الامن و باقي اعضاء القافلة مازالوا منتظرين عند المعبر يرددون الاغاني و الهتافات


عاااااااااجل
:::: الامن يمطال بشدة حتى لا يتم ادخال اي شخص و حتى يأتي توقيت غلق
المعبر و هذا مع اصحاب البطاقات و الجوازات ايضااااا..و اتجاه الى اعتصام
المشاركين عند المعبر




خبر عاجل عن قافلة الحرية مصر: نقلا عن عصام
سلامة (منظمة الشباب الناصرى) قوات الامن ترفض دخول النشطاء بدون
جوازات السفر ؛ ولما احتج النشطاء وقاموا بالاعتصام رفضوا دخول اى فرد
وتحاول قوات الامن المماطلة حتى الساعة السابعة لحين اغلاق المعبر


تحديث 6.52
نقلا عن عماد عرب :السلطات المصرية مانعة دخول كل المتضامنين سواء الحاملين لجوازات السفر أم لا ، الكل ممنوع.... وأعلنا اعتصام مفتوح لحين الموافقة لنا على العبور لغزة


6:00
تظاهرة حاشدة امام المعبر من أجل الدخول للجميع ويهتفون 5:55
البطاقة والبسبور الكل معانا للعبور
أسمك صابر ياعرباوى والصهيونى فى ذلك ناوى
واعتصام من أجل دخول جميع افراد القافلة ليس فقط حملة البسبورات




الان من أمام معبر رفح
سيسمحوا ان شاء الله لحملة جوازات السفر بالدخول لداخل غزة ولكن هناك مشاكل بسبب من لايحمل جوازات سفر
ولقد تم أخذ الجوازات والبطقات الشخصية ومازالوا فى مفاوضات مع الامن لادخال الجميع حملة الجوازات وغيرهم


التعداد النهائى للمشاركين فى القافلة مايقرب من 500 شخص

5:25
وصول أولى العربات معبر رفح بسلام وينزلون الان لرؤية الوضع ومحاولة الدخول

4:45

عبروا الان من أخرالكمائن وبينهم وبين رفح حوالى40 كم وهم سائرون فى الطريق دون اى مناوشات من الامن


وكانوا قد توقفوا قليلا لان احد السيارات المشاركة فى القافلة سيارة ملاكى حدث لها حادث وتم اسعاف ركابها


والقافلة كلها يتبقى لها حوالى ساعة وتصل الى رفح

4:20


فى اتصال مع أحد المشاركات فى القافلة هم ييتوقون الان فى أخر كمين قبل العريش بحوالى 20 كم ويقولون أذا تجاووها فهم يظنون انهم ان شاء الله داخلين غزة




3.25
القافله فى طريقها الى العريش وقد لحقت بها احدى الباصات التى تأخرت فى القاهره ولا يوجد اى مضاياقات امنيه كما انهم قد مروا من كمين بالوظه اصعب الكمائن وكما ان امناء الشرطه يشيرون لهم بعلامة النصر نقلا عن مديحه قرقر

3:15
فى اتصال مع أحد المشاركات فى القافلة هم ييتوقون الان فى أخر كمين قبل العريش بحوالى 20 كم ويقولون أذا تجاووها فهم يظنون انهم ان شاء الله داخلين غزة
نقلا عن عماد عرب
الأعداد تفوق كل التوقعات وبشائر القافلة تبدأ في عبوركوبري السلام في انتظار باقي القافلة المكونة من 8 باصات مع الإعتذار لأكثر من 120 ناشط
1.44
عدد من أتوبيسات قافلة النشطاء المصريين المتجهه لكسر الحصار عن غزة يدخل سيناء الآن والناشطين فى حاله معنويه مرتفعه للغايه وينشدون اغانى حماسيه نقلا عن مديحه قرقر
1.00
الاتوبيسات والميكروباصات مع بعضها وكذلك العربات الملاكى وهناك اتوبيسات سوف تلحق بهم فى الطريق التى تأخرت فى القيام من القاهره




تحديث 12.55
الاتوبيسات 3 والميكروباصات 4 وفى 4 عربات ملاكى كلهم فى الرست بعد كمين الاسماعليه والناشطين معاهم جوزات سفرهم والبطايق ..... الامن يطلب منه عدم الانتظار فى الرست واكمال التحرك




12.50
اخر 3 سيارات بدات تتحرك دلوقتي .....الي غزه متوجهو




11.3711:2
تحرك الاتوبيس الرابع ...وبكده تحرك حوالي 180نشط سياسي وينتظر حوالي 50اخرين امام النقابه في انتظار اخر اتوبيس
نقلا عن مديحه قرقر



بعض الاتوبيسات عدت كارته الاسماعيليه اول كمين للامن


10:48
نقلا عن ضياء الصاوى احد المنظمين للقافله نقلا عن مديحه قرقر احدى المشاركات فى القافله 9:20
هناك مجموعه من الناشطين لم يجدوا مكان فى الاتوبيسات يتجمعون فى اتوبيس اخر وسوف يلحقون بنا بعد قليل العدد زاد عن 300 ناشط
دون تعرض نهائيا من قوات الامن
نحن مصممين على الوصول الى غزه ونشعر بتفأفل كبير ولم يتعرض لنا الامن حتى الان وان شاء الله سوف نصل فى سهوله


المسافرون لغزة يركبون الاتوبيسات الان العدد قارب على 300 شخص حوالى 3 اتوبيسات كبيرة و4 مينى باص
دون تعرض نهائيا من قوات الامن


0 التعليقات:

إرسال تعليق