تنويه

تم غلق المدونة بشكل نهائى بعد الثورة
والانتقال الى المدونة الجديدة
مدونة اقرأ كى أحيا

http://M-Monier.blogspot.com

الصفحات

الاثنين، 3 أغسطس، 2009

أيها الكافر...ألتحى !!!!!!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عذرا لكن هذا مانراه كل يوم من بعض الاخوة السلفيين يحرق الدم بجد

للاسف فهم قاصر للدين
طبعا هنا اللى بيقرى من السلفيين
سيبدء السخرية فى داخله على أنى لا افهم شئ عن الدين

كل مايهمه فى الدنيا ان يصبح الرجال ملتحين والنساء منتقبات

وللاسف كمان فاقد ثقافة الحوار
بمعنى؟؟؟؟
أنه لما تيجى تتناقش معاه وتحاول مثلا تقنعه براى تانى ويلمح منك معارضتك لرأيه المقتنع به هو
تلمح فى عينيه
نظرات أتهام واضحة تتلخص فى الاتى
1: أنت مين أنت عشان تتكلم ده انت حتى مش مربى لحيتك
2: كل واحد هيفتى بقى
3: انت خارج عن الملة
ماتفتكروش أننى ببالغ لا ده انا شوفت واحد من العينة ديه
كنا بنتناقش فبقول القسم الاسلامى فيه مواضيع تافهة فأتهمنى بانى ناقص الايمان بل ربما مرتد
ويحاول استتابتى كل ده لانى خالفتهم فى وجهة النظر
وكنت اقصد ان فيه موضوع عن السبحة
وصاحب الموضوع ينكر بشتى الطرق على كل من يقول بعدم بدعيتها
نستشهد بكلام الشيخ محمد حسان... مافيش
الامام بن تيمية....... أستحالة
الامام احمد بن حنبل ...ولا الهوا

مصمم على رأيه
اللى يحرق الدم أنه سايب الناس اللى مابتصليش
والبنات العاريات فى الشوارع
والناس اللى بتجهر بالمعاصى والفواحش
وجاى يتكلم على السبحة واثبات بدعيتها
طب هكلمه باللى يفهمه هو
واقوله ان الامام بن تيمية
قال الامر الذى فيه خلاف ليس فيه امر بمعروف ولا نهى عن منكر

فنانا بصراحة شايف ان الاختلاف على هذه الموضوعات
فى هذا الوقت التى تمر به الامة الاسلامية بمحن عظام
لهو خيانة لعقيدة هذه الامة
فهذا هو وقت ترسية العقيدة مع العمل على الامر بالمعروف والنهى عن المنكر بجد
ونشر الدين الصحيح مع محاولة تغيير أوضاع المجتمع للافض
مش وقت اختلاف خالص على بدعية السبحة ولا جواز النزول على الركبة أثناء الصلاة
انا لا اتفه هذه الامور البتة ولكن اتفه اوقات مناقشتها
وهذا يعكس حالة من حالات عد تنظيم الاولويات فى مجتمعنا الاسلامى
من حيث الامور الدينية والعقائدية
فالاولى هو ان اناقش القضايا المصيرية للامة واحاول اصلاحها

وغير هذا من الكثير من الموضوعات التى أختلف فيها علماء الاسلام منذ قرون
ويتناسوا قواعد الاجتهاد ويعتبروا الاجتهاد للعالم فلانى الذى يتبعونه هو الصحيح
وينكروا على الباقى
مع ان للمصيب أجران وللمخطئ أجر
واللوم سيقع على العلماء وليس العامة

وللاسف يذهب بعضهم الى تشريك او تكفير الاطراف الاخرى او اتهامهم بانكار الدين
سبحا الله كأن الدين تلخص فى اللحية والنقاب والسبحة والنزول على الركبة فى الصلاة
وغيرها من الامور المختلف فيها

وعشان ماحدش يتهمنى بحاجة
انا مؤمن بان اللحية واجبة وان النقاب فريضة ومؤمن ببدعية اللحية
امال أيه ياعم
أقول لا انكر على الراى الاخر

فليس كل من قص لحيته كافر او اثم
وليست كلم من لم تلبس النقاب عاهرة
وليس كل من مسك السبحة مبتدع ومخالف سنة الرسول
فلنأخذ ديننا بعمق ولتفقه فى علم الاختلاف فى الاراء
وهذه هى ثقافة الحوار التى يفتقدها للاسف بعض من أخواننا السلفيون وغيرهم
هدانا الله واياهم

وللحديث بقية

0 التعليقات:

إرسال تعليق